عملية اليزاروف

عملية اليزاروف

تعتبر كسور العظام من أكثر المشكلات شيوعا التي يواجهها الأطباء المتخصصون في هذا المجال، وبعضها قد يمثل خطورة فائقة على حياة المصاب، أو على مستقبل جهازه الحركي على أقل تقدير. ولمواجهة تلك المشكلة، طور المتخصصون الكثير من الوسائل لعلاج كسور العظام، بدءا من الجبائر التي صنعها القدماء، وحتى جراحات التثبيت الحديثة.
الكسور المفتتة

عملية اليزاروف

* ولكن بعض أنواع الكسور مثلت تحديا فائقا للعلماء، ومنها الكسور المفتتة ، التي ينسحق فيها جزء من النسيج العظمي بشكل يؤدي إلى قصر بالطرف المصاب، جراء قوة جذب العضلات.

وفي هذا النوع من الكسور، يصعب تثبيت الطرف عن طريق الجبائر المعتادة، إذ يتطلب الأمر جذب طرفي العظمة المهشمة بمقدار يوازن الجزء المفتت، حتى تعود إلى طولها الطبيعي عقب التئامها مرة أخرى، وبهذا لا يعاني الشخص من قصر دائم بالعظام قد يؤدي إلى حدوث العرج في حالة إصابات عظمة الفخذ، على سبيل المثال.

وفي هذا الصدد، برز اسم جهاز «اليزاروف» كحل علاجي سحري للكسور المفتتة. وهو جهاز التثبيت الحلقي الخارجي، الذي أحدث ثورة هائلة في مجال طب وجراحة العظام، إذ تزايد استخدامه على مدى السنوات الماضية لعلاج الكثير من الكسور وأمراض العظام.

جهاز اليزاروف

* ولاختراع هذا الجهاز قصه ممتعة، تعود بدايتها إلي منتصف القرن الماضي، وكان بطلها الطبيب الروسي غافرييل إبراهيموفيتش اليزاروف، الذي أرسل آنذاك للعمل في مستشفى ناء بمدينة كروجان بمنطقة سيبيريا الروسية الموحشة.

وبدلا من أن يعتبر اليزاروف ذلك نوعا من الإقصاء أو التهميش، ويكتئب أو حتى يعمل بشكل روتيني ممل انتظارا لفرصة العودة لدائرة الضوء، فقد بدأ الطبيب الشاب التفكير في حل مبتكر لمعضلة فنية في عالم جراحة العظام، تكمن في تطوير جهاز المثبت الخارجي التقليدي أحادي الجانب، الذي كان استخدامه ضرورة طبية ملحة في حالات جراحية معينة، مثل الكسور المصاحبة لتهتك شديد بالأنسجة الرخوة المحيطة، كما كانت هناك محاولات لاستخدامه في عمليات إطالة العظام.

وكانت المشكلة تكمن في المضاعفات الكثيرة المصاحبة لاستخدام تلك المثبتات التقليدية، خاصة عدم استقرار تثبيت منطقه الكسر، وعدم التئام الكسور وغيرها.

فكرة التثبيت الحلقي

* وكانت الفكرة هي استخدام مثبت خارجي، مكون من مجموعة من الحلقات توضع حول الطرف المصاب، ويتم توصيلها ببعضها باستخدام قضبان تثبت باستخدام براغ قابلة للتعديل على أكثر من مستوى، بينما توصل الحلقات بالعظام عن طريق أسلاك معدنية رفيعة تثبت من إحدى جهات الحلقة، ثم تمرر خلال العظام لتثبت مجددا بالجهة الأخرى من الحلقة. ومن أجل إضافة قوة وصلابة للأسلاك، فإنها توضع تحت قوة شد تصل إلى 100 نيوتن (النيوتن وحدة قياس الضغط) قبل تثبيتها.

وكانت تلك هي البذور الأولى لابتكار الطبيب اليزاروف، الذي استلهمه من نوع من ألجمة الخيل المستخدمة حينئذ. والطريف أن الرجل، لضعف الإمكانات، لم يجد وسيلة سوى استخدام أجزاء من عجلات الدراجات لصناعة جهازه المبدئي، قبل أن يقوم لاحقا بإنشاء معمل خاص لتصنيع أجزائه المختلفة.

واستمر اليزاروف بعدها في التطوير وإضافة التعديلات، وصاحب ذلك ظهور الكثير من التطبيقات لذلك الجهاز الجديد، وبنجاح باهر، فمن علاج الكسور المعقدة والمصاحبة بتهتك في الأنسجة الرخوة، إلى عمليات إطالة العظام وإصلاح الاعوجاجات والتشوهات الخلقية.

ثورة اليزاروف

كان ذلك الرجل قابع في ذلك الركن البعيد البارد من العالم، بعد أن أنشأ مركزا خاصا بابتكاره هناك، وجذب إليه الكثير من المريدين. لكنه ظل بعيدا عن بؤرة الاهتمام حتى شاءت الأقدار أن يكتشف العالم مصادفة ذلك الكنز المدفون في أصقاع سيبيريا البعيدة، وذلك في أوائل الثمانينات من القرن الماضي، حينما نصح مواطن روسي صديقه السيد كارلو ماوري بالذهاب للعلاج علي يد الدكتور اليزاروف.

وكانماوري، وهو مصور صحافي إيطالي، يعاني من كسر قديم مصاحب بسوء التئام وقصر مع اعوجاج بالساق. وفشل كل أطباء العظام بإيطاليا في علاجه على مدار عقدين من الزمان، وكانت التوصية الطبية الأخيرة هي البتر. ذهب الرجل وهو لا يتوقع الكثير من ذلك الطبيب الروسي غريب الأطوار في أقصى بقاع الأرض، لكنه أراد أن يطرق كل الأبواب قبل أن يرفع الراية البيضاء ويوافق على بتر ساقه. ولكن الرجل تعافى تماما بعد فتره من العلاج باستخدام جهاز اليزاروف، وعاد إلي إيطاليا ليثير جدلا طبيا واسعا.

وقدمت الكثير من الدعوات للسيد اليزاروف لزيارة إيطاليا وشرح جهازه الجديد، كما دفع ذلك الكثير من أطباء العظام هناك إلى الاهتمام بهذا الابتكار، بل وتعلمه وتطبيقه وتطويره.

وهكذا اشتعلت ثورة «اليزاروف» في العالم أجمع، وكانت القفزة الثانية في طريق نشر هذا الابتكار، التي أعطته الكثير من المصداقية، هي زيارة اليزاروف لأميركا، وانبهار الأطباء هناك بفاعليه الجهاز. وكان ذلك في أوائل التسعينات، قبل وفاة اليزاروف في عام 1992.

مزايا علاجية

* وجدير بالذكر أن عبقرية جهاز اليزاروف تكمن في عدة نقاط، أولا أن استخدام حلقات للتثبيت بدلا من المثبت أحادي الجانب، يعطي للعظام درجه عالية من الثبات والاستقرار، وهو ما من شأنه أن يسمح للمريض (في أغلب الأحوال) بالمشي بعد تركيب الجهاز مباشرة.

وثانيا الخاصية الميكانيكية للجهاز، التي تسمح بتحريك الحلقات رأسيا لتحقيق ضغط للمنطقة الخاضعة للعلاج من العظام أو لشد العظام رأسيا (بعد عمل شق عظمي عرضي)، الأمر الذي يستطيع المريض أن يقوم به بنفسه عن طريق تحريك عدد من المفاتيح بالجهاز بشكل منهجي ومحسوب، لتحقيق إطالة قدرها مليمتر واحد يوميا. وهي الخاصية التي سمحت باستخدام الجهاز بنجاح في تطويل العظام لأرقام قياسية تتعدى العشرة سنتيمترات.

بالإضافة إلي ذلك فإن استخدام قطع إضافية، مثل استخدام مفاصل على امتداد القوائم الموصلة بين الحلقات، سمح بتحريك الحلقات بينها وبين بعض في أكثر من مستوى بشكل منفصل أو متزامن، مما فتح الباب على مصراعيه لاستخدام الجهاز في علاج اعوجاجات العظام والكثير من التشوهات العظمية.

ثالثا، وُجد بالبحث أن الجهاز لا يقوم فقط بإطالة العظام، بل إنه يقوم أيضا بتحفيز نمو الأنسجة الرخوة والأعصاب والأوعية الدموية المحيطة بالعظام، بل إن أحدث الأبحاث أظهرت تحسن تدفق الدم للطرف الخاضع للعلاج بالجهاز، مما يساعد على جبر الكسور.. عوضا عن إمكان علاج حالات أخرى، مثل الالتهاب المزمن للعظام.

وأخيرا، فإن انخفاض سعر الجهاز وسهولة تركيبه النسبية، تضيف إلى قيمته العلاجية، خاصة في الدول النامية.

مخاطر ومضاعفات

* إلا أن جهاز اليزاروف، على الرغم من مزاياه الكثيرة، لا يخلو من المخاطر واحتمال حدوث المضاعفات. وأبرز تلك المخاطر هو إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب أثناء تركيب الأسلاك عبر العظام، وكذلك حدوث تيبس بالمفاصل المحيطة أو حدوث التهابات حول منطقه دخول الأسلاك، إضافة للتوابع النفسية الناجمة عن وجود الجهاز بشكل ظاهر حول أحد أطراف المريض لفترة طويلة، وغيرها من المخاطر التي تتطلب رعاية طبية مميزة وتعاونا وتفهما من المريض.

واستمر التطوير الدائم للجهاز، إذ فتح استخدام حلقات غير مكتملة الأبواب لاستخدامه في أماكن صعبة، مثل منطقة أعلى الفخذ. واستخدام حلقات مصنعة من ألياف كربونية خفيفة، في جعله لا يعوق عملية التصوير بالأشعة السينية.

بل وظهر أخيرا تطوير جديد من الجهاز يسمى بإطار تايلور الحيزي ، الذي يعد أكثر مرونة وسهولة في الاستخدام، غير أنه مكلف للغاية إذا قورن بجهاز «اليزاروف» الأصلي.

ولكن على الرغم من ذلك، سيظل الجميع مدينين بالفضل لثورة الدكتور اليزاروف، تلك الثورة الطبية التي فتحت أبواب الأمل لكثير من الحالات المستعصية.. فتحية لإبداع ذلك الرجل وصبره.

عملية الزاروف

عملية (اليزاروف) يتم إجراؤها تحت التخدير العام، ويتم وضع الجهاز على الطرف المراد تطويله، بحيث يتم إدخال أسلاك معدنية خاصة في العظم، تجرى عملية لكسر العظمة المراد تطويلها جراحياً، ثم تثبيت جهاز (إليزاروف) فيها، وتتم الإطالة عن طريق الإبعاد المحسوب ما بين حلقات الجهاز باستخدام البراغي مما يتسبب في تباعد جزئي العظمة المكسورة بمقدار ملليمتر واحد تقريباً كل يوم، ومع عمل هذا الإجراء بشكل يومي تحدث ـ مع مرور الوقت ـ إطالة ملحوظة في الطرف المراد تطويله للوصول إلى الطول المطلوب بحيث لا يتجاوز 20 في المئة من طول العظم الأصلي.

بعد انتهاء مرحلة التطويل، يترك الجهاز فترة إضافية انتظاراً لتماسك العظم حديث التكون، ويمكن للمريض السير على قدميه بشكل طبيعي في وجود جهاز (إليزاروف)، ويمكن في البداية ـ ولحين زوال الألم ـ أن يستعمل عكازات أثناء المشي.

ما إن يكتمل الشفاء ويتماسك العظم حتى تجرى عملية ثانية لإزالة الجهاز، بعد أن يكون قد أدى الغرض منه في إطالة الطرف، وقد يتطلب الأمر ـ في بعض الحالات ـ إجراء جراحة إضافية لإطالة (وتر أخيلس) حتى يتواءم مع الطول الجديد للساق.

مزايا علاج اليزاروف

من أهم مزايا هذه الطريقة أن الجهاز يقوم بتدعيم الساق بشكل كامل أثناء انتظار شفاء العظم، مما يتيح للمريض ممارسة نشاطه العادي أثناء علاجه بهذا الجهاز، ويستطيع المريض مغادرة المستشفى بعد ثلاثة أو أربعة أيام، وهذه تحتاج لجراح عظام يمارس مثل هذه العمليات.
الجدير بالذكر أنها عملية مؤلمة وطويلة، أي أن بقاء الجهاز قد يأخذ فترة طويلة حتى يتم الوصول إلى الطول المناسب، وهناك بعض المضاعفات مثل التهاب مكان دخول الأسياخ أو التهاب العظم، وكذلك هناك مضاعفات في العضلات نفسها حيث أنها قد لا تستجيب للإطالة، وهناك مضاعفات وعائية عصبية إلا أن هذه عادة ما يراقبها الطبيب بشكل جيد، ومنها أيضاً تأخر التئام العظم.

لذا فإنه يجب تفهم كل هذه الأمور قبل الإقدام على مثل هذه العملية، ونرجو من الله لها التوفيق، وهناك عملية أخرى تجرى بأسلوب مبتكر يعتمد على تطويل عظام الفخذ باستخدام مسمار نخاعي تيلسكوبي داخلي، وبدون الحاجة إلى أجهزة خارجية، إلا أن هذه العملية ليست متوفرة إلا في السعودية في الوقت الحاضر.

هذه التقنية الجديدة في تطويل العظام هي عبارة عن تطويل داخلي للعظام بمسمار نخاعي، يتم التحكم فيه عن بعد بواسطة الريموت كنترول، وبدون الحاجة إلى أي مثبتات خارجية أو تحريك معين للساق، إضافة إلى عدم وجود آلام تذكر بعد إجراء العملية الجراحية، وتسمح هذه العمليات بتطويل العظام حوالي 8 سنتيمترات دون الحاجة لجهاز تثبيت خارجي.

هذا يسمح للمريض بممارسة حياته الطبيعية أثناء فترة العلاج، وتحريك مفاصله بسهولة ويسر، ويستطيع الضغط على قدمه بدون آلام جسدية أو نفسية أو مضاعفات تذكر أثناء فترة العلاج التي لا تتعدى شهرين، إلا أن المريض يحتاج للمتابعة الدقيقة بعد الزرع فترة التطويل للوصول إلى الطول المحدد.

اسئلة حول اليزاروف

هل ازالة جهاز اليزاروف تكون ببنج كلى ام لا ؟

من الممكن ازالة الجهاز بمخدر موضعى بل يمكن ذلك بالعيادة الخارجية

ما هى استخدامات جهاز اليزاروف؟

 جهاز اليزاروف يستخدم في حالات الحوادث والكسور المعقدة والمتعددة والغير ثابتةوايضا فى علاج التهابات العظام الجرثومى حالات القصر الشديد والناتجة عن تشوهات خلقية او قصور فى النمو والتطويل التجميلي التشوهة الخلقى مثل قصر احد الساقين او تقوس الساقين

ما هى تقنية اليزاروف؟

تعتبر تقنية اليزاروف لترميم واصلاح العظام احدى اهم فروع جراحة العظام
وهى تم اختراعها من دكتور …….. وتعتمد تقنية اليزاروف على عدة قطع معدنية متعددة الوظائف يمكن تركيبها وتحريكها بطرق مختلفة لتناسب طريقة العلاج والحالة المرضية وقد اثبتت تقنىة اليزاروف فاعليىة عالية فى علاج الكثير من الحالات المستعصية

ما هو اقصى طول ممكن الحصول علية باستخدام تقنية اليزاروف وما هى المدة الزمنية الازمة لذلك؟

لايوجد حد اقصى للتطويل ولكن عمليا كلما زاد الطول زادت المضاعفات لذا يفضل ان تكون الزيادة فى الطول فى حدود 8 سم وتكون الزيادة بمعدل 1 مم يوميا وقد تزيد وتنقص حسب حالة المريض وسنة

ما الذى يحدث فى حالة عدم استجابة العظام لعملية التطويل ؟

يتم تطويل العظام ببطء لتفادى هذة الحالة واعطاء العظام الفترة الازمة لبناء وتكوين عظام جديدة

ما هى مخاطر اتقنية اليزاروف؟

1- مخاطر اثناء العملية الجراحية مثل اصابة الاعصاب او الاوعية الدموية
2- مخاطر بطء او ضعف نمو العظام الجديدة
3-مخاطر عدم مواكبة الانسجة والاوعية الدموية والاعصاب لنمو العظام الجديدة
4- قصر او اعوجاج العجينة العظمية المتكزنة بعد ازالة الجهاز

ما اهمية التاهيل الطبى فى اثناء فترة التشافى وبعدها؟

]يعتبر التاهيل الطبى من اهم الاشياء التى تحدد مدى نجاح علاج العظام واصلاح تشوهاتها لما لها من عظيم الاثر المحافظة على المفاصل والاوتار اثناء عملية التطويل وتركيب جهاز اليزاروف وذلك لضمان عدم تيبسهم لذا يجب على المريض مقاومة الاحساس بالمرض والتغلب على

العوائق النفسية وممارسة الرياضة والحركة المستمرة

خلال فترة العلاج وبعدها لضمان عدم وجود مضاعفات جانبية حيث ان مضاعافت عدم الحركة والاستسلام للاحساس بالالم تعتبر هى اهم واخطر المخاطر التى يتعرض لها المريض والتى تعتمد على قوة ارادة المريض وتحملة ونجد انة كلما صغر سن المريض كلما صغرت تلك المخاطر لما له من ميل دائم الى الحركة والنشاط

ما هى تكلفة عملية تركيب جهاز اليزاروف؟

15 الف جنية مصرى تقريبا

هل هناك الم مستمر بعد الجراحة؟

نعم فهى عملية مؤلمة الى حد ما

هل يمكن قيادة السيارة مع تركيب الجهاز؟

نعم ولاكن يجب توخى الحذر الشديد

ما هو شكل جهاز اليزاروف؟

هو عبارة عن حلقات من الفولاذ تحيط بالعظمة المراد اصلاحها بعد كسرها جراحيا
وتتصل هذة الحلقات عن طريق اعمدة من الفولاذ متغيرة الطول وتثبت هذة الحلقات بالعظمة عن طريق اسلاك وهو لة عدة مباديء لعملة وهى
1-امكانية العلاج الطبيعى والتاهيل اثناء تركيب الجهاز لسرعة شفاء المريض
2-تحقيق الحد الادنى من الضرر الجراحى
3- امكانية الاستخدام الواسع للجهاز
4- بساطة الاستخدام للمريض والطبي
5- تشابة وتوافر قطع الغيار
وهذة المباديء تسمح بالتحكم فى النهايات العظمية فى كل المحاور والاتجاهات
وبذلك يصبح من السهل توجيه عملية الالتئام حسب الحاجة

ماهى انواع جهاز اليزاروف ؟

1- العادى وهو الاكثر شيوعا
2-المثبتات الاوتوماتيكية والتى سهلت من عملية التطويل والتقويم
3-المثبتات المصغرة وهى تستخدم للاطفال ولعلاج عظام اليد والقدم
4-المثبت الخارجى للعمود الفقرى

ماهو سبب الاستخدام الواسع لجهاز اليزاروف اليوم؟

السبب الرئيسى هو انة لايحل مشكلة علاجية فحسب بل يعالج مجموعة متكاملة
من المشاكل العلاجية دفعة واحدة وذلك دون تغيراساسى فى بنية الجهازفهو يعالج الكسور بانواعها والمفاصل بانواعها والالتهابات العظمية والتشوهات الخلقية بانواعها

ما هى العوامل التى تؤدى الى قصر العظام؟

التدخين – اضطراب فى الهرمونات – قلة الحركة – مرض فى بنية العظام

عمليات جراحة العظام

 

اضف رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

 
error: Content is protected !!
أقوى منشط خاص بالرجال!
العلاج النهائي لقصور الانتصاب
أقوى منشط خاص بالرجال!
أقوى منشط خاص بالرجال!
اهم خمس نصائح في السعادة الزوجية
اهم خمس نصائح في السعادة الزوجية
كمخهع
أمراض الذكورة
بشرة جمال شعر
تجميل الرأس والجبهة
تجميل الرأس والجبهة
images (9)
سبعة طرق سحرية لحرق السعرات الحرارية بدون رياضة
وصفات طبيعيه فعاله للتخلص نهائيا من تجاعيد اليدين
وصفات طبيعيه فعاله للتخلص نهائيا من تجاعيد اليدين
بالون المعدة للتخسيس بالقاهرة
بالون المعدة للتخسيس بميت غمر
تحويل مسار المعدة المصغر للتخسيس بالزقازيق
تحويل مسار المعدة المصغر للتخسيس بميت غمر
تحويل مسار المعدة المصغر للتخسيس بالزقازيق
تحويل مسار المعدة المصغر للتخسيس بالسنبلاوين
تدبيس المعدة للتخسيس بالسيبلاوين
تدبيس المعدة للتخسيس بالسنبلاوين
علاج ادمان
اختناق و تسليك الاعصاب
اختناق و تسليك الاعصاب
توصيل وزرع الاعصاب
علاج الاعصاب في اليد
الام العصب الخامس وعلاجه
الام العصب الخامس و علاجه
images (10)
ستة خرافات لا تصدقينها متعلقة بالحمل
MODEL RELEASED. Menstrual pain. Woman holding a hot water bottle against her abdomen to soothe menstrual cramps.
خمس نصائح للعناية ببشرتك اثناء الدورة الشهرية
وصفات للتخلص من علامات تمدد البطن بعد الولادة
وصفات للتخلص من علامات تمدد البطن بعد الولادة
الفوائد السبع للرضاعه الطبيعيه العائده على الأم المرضعه
سبع فوائد للأ م من الرضاعة الطبيعية
اشعة السكر كبد كلى مسالك بوليه مناظير
وصفات طبيعية للقضاء على الاسهال بسرعة
وصفات طبيعية للقضاء على الاسهال بسرعة
وصفات طبيعية تعمل على تفتيت حصوات الكلى
وصفات طبيعية تعمل على تفتيت حصوات الكلى
وصفات منزليه بسيطة تخلصك من الامساك نهائيا
وصفات منزليه بسيطة تخلصك من الامساك نهائيا
امراض الدم قلب
الدعامة الدوائية الذكية
سعر الدعامة الدوائية
عملية فتق الحجاب الحاجز بالمنظار
دعامات القلب والتدخين
lkoooi
دعامات القلب و الجنس
اسنان انف واذن وحنجرة زراعة الاسنان عظام عيون غدد
علاج سقوط القدم
علاج سقوط القدم
No Preview
اورام العظام السرطانيه
غضروف العمود الفقري
غضروف العمود الفقرى